تقيمك

عملية نحت الجسم بالفيزر أو غيره من التقنيات ساعدت الكثيرين في التخلص من ترهلات الجسم، ومكّنتهم من الحصول على شكل الجسم المثالي والقوام الممشوق، وهي العمل التي يقبل عليها الرجال والنساء على حدٍ سواء، إذ يريد الرجال أن يحصلوا على الشكل الرياضي والعضلات البارزة، وتريد النساء إبراز المظاهر الأنثوية الجذابة، وهو ما توفّره عمليات نحت الجسم. وهذا ما أكده الكثير ممن خضعوا لهذه العمليات من خلال مقالنا الذي هو بعنوان “تجربتي مع عملية نحت الجسم”.
في هذا المقال نتعرف على أهم ما تعرض له العملاء خلال تجاربهم مع عملية نحت الجسم على يد افضل دكتور تجميل فى مصر.

تجربتي مع عملية نحت الجسم | لماذا لجأت للعملية؟

تحكي إحدى العمليات أنها كانت تعاني من ترهلات في منطقة البطن بسبب الولادات المتكررة وبسبب ضعف عضلات البطن، مما جعل شكل بطنها ليس جذابًا، بالإضافة إلى وجود ترهلات في مناطق متعددة من الجسم، مثل منطقة الذراعين والفخذين والرقبة، مما جعلها تفقد الثقة في نفسها، ولا تتمكن من ارتداء الملابس التي تحبها، بل كانت تلجأ لارتداء الملابس الواسعة لإخفاء هذه الترهلات.

وحينها أخبرتها إحدى صديقاتها عن عملية نحت الجسم بالفيزر، وأنها هي الحل المثالي الذي سيساعدها في التخلص من هذه المشكلة.

وحينها اتخذت السيدة قرارها بالخضوع للعملية وقالت: “بدأت تجربتي مع عملية نحت الجسم عندما بدأت أفقد الثقة في نفسي بسبب شكل جسمي الذي لم يعد جذابًا كما كان من قبل، ولم أتمكن من ارتداء الملابس التي أرغب فيها، وكنت متشوقة للحصول على نتائج هذه العملية في أسرع وقت بسبب التوقعات التي أخبرني بها الطبيب عن هذه العملية”.

تجربتي مع عملية نحت الجسم | توقعاتي عن العملية

تكمل هذه السيدة حديثها قائلة: “في بداية تجربتي مع عملية نحت الجسم كانت لدي الكثير من التوقعات عن هذه العملية، وقد أخبرني الطبيب بأن بعض هذه التوقعات غير حقيقية، وأخبرني بصورة واضحة عن التوقعات المنطقية لهذه العملية حتى لا أصاب بالإحباط بعد العملية إذا لم أجد ما أتوقعه”.

كانت هذه السيدة تعاني من زيادة بسيطة في الوزن عن المعدل الطبيعي، وكان من ضمن توقعاتها عن عملية نحت الجسم ستساعدها في التخلص من هذا الوزن الزائد أيضًا، ولكن أكد عليها الطبيب أن هذا التوقع غير صحيح، وأن العملية تهدف إلى التخلص من الدهون الموضعية ونحت وتنسيق القوام، وليس التخلص من الوزن الزائد.

وأخبرها أيضًا بضرورة الالتزام بنظام غذائي قبل العملية بفترة كافية حتى تتخلص من هذا الوزن الزائد، بالإضافة إلى نظام غذائي بعد العملية أيضًا ليساعدها على تحسين نتائج العملية والحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة.

وفي النهاية أخبرها الطبيب بـ تكلفة عملية نحت الجسم، وأجابها عن جميع الأسئلة والاستفسارات الخاصة بالعملية، وقام بتحديد الموعد المناسب لإجراء العملية بعد أن اتخذت العملية قرارها النهائي بالخضوع للعملية حتى تعيش تجربة حياتية جديدة.

تجربتي مع عملية نحت الجسم | يوم الإجراء

تقول العملية: “في يوم العملية الذي كان هو البداية الحقيقية لـ تجربتي مع عملية نحت الجسم، توجّهت إلى المستشفى، واستقبلني الطاقم الطبي الخاص بالعملية وقام بتحضيري، وارتديت الملابس الخاصة بالعمليات، وأخبرني الطبيب أني سأخضع للتخدير العام حتى لا أشعر بأي ألم أثناء العملية”.

بعد أن خضعت العميلة للتخدير الكلي بدأت إجراءات العملية بإذابة الدهون أولًا بالاعتماد على جهاز الفيزر، والذي يتم إدخاله إلى الجسم عبر شقوق صغيرة للغاية، ومن ثم تم شفط هذه الدهون خارج الجسم، وشد الجلد حتى لا يكون مترهلًا.

وكانت العملية أيضًا تحتاج إلى تكبير ثدييها فتم الاستعانة بالدهون التي تم شفطها من الجسم وحقنها داخل الثدي للحصول على الحجم المطلوب.

 نتيجة العملية

في النهاية، وبعد مرور عدة أشهر على الإجراء حصلت العملية على النتائج النهائية للعملية، وتخلصت من كافة الترهلات في جسمها، وعادت لها ثقتها في نفسها مجددًا.

وأنهت حديثها قائلة: “ساعدتني تجربتي مع عملية نحت الجسم في استعادة ثقتي في نفسي، وصرت ارتدي كافة الملابس التي أرغب في ارتدائها دون أن أشعر بالخجل أو الإحراج”.